منتدى التسويق العقارى

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
منتدى التسويق العقارى

أهلا و سهلا بك يا زائر فى منتدى التسويق العقارى


    "كابوس" اغتيال المبحوح.. قرار دبي يصدم الإسرائيليين وتوقعات بخسائر فادحة بدول الخليج

    شاطر
    avatar
    عمرو بكير




    ذكر
    عدد المساهمات : 1082
    تاريخ التسجيل : 06/08/2009
    العمر : 27
    الموقع الموقع : سي هورس
    العمل/الترفيه العمل/الترفيه : مدير مكتب لؤلؤة الآزرق للتسويق العقارى

    "كابوس" اغتيال المبحوح.. قرار دبي يصدم الإسرائيليين وتوقعات بخسائر فادحة بدول الخليج

    مُساهمة من طرف عمرو بكير في الأربعاء 03 مارس 2010, 7:38 pm












    عواصم - وكالات: ذكرت وسائل إعلام عبرية أن القرار الأخير لشرطة دبي الخاص بمنع الإسرائيليين من حملة الجنسيات المزدوجة من الدخول إلى أراضيها في أعقاب تورط الموساد في تصفية القيادي العسكري في حماس محمود المبحوح، أظهر جانبا من الصورة القاتمة التي كانت حكومة دولة الاحتلال تأمل في عدم الوصول إليها.
    ويؤكد القرار الذي أعلنه مدير شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، بوضوح أنه إلى جانب العواقب المعنوية، هناك عواقب سياسية واقتصادية لتجرؤ الموساد الإسرائيلي على تنفيذ عملية الاغتيال في دبي.
    وأعلنت مصادر إسرائيلية رسمية أن قرار دبي يعتبر "تطورا مقلقا" يبشر بتدهور جديد في العلاقات ليس مع دبي وحدها وإنما مع كل الدول العربية الخليجية.
    ونقلت صحيفة "جيروزاليم بوست" عن مصدر دبلوماسي إسرائيلي قوله إن قرار دبي الخاص بحظر دخول الإسرائيليين، يشكل ضربة خطيرة للجهود التي تبذل لبناء علاقات بين إسرائيل ومنطقة الخليج.
    وأعرب المصدر عن أسفه لإعلان قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان منع الإسرائيليين من دخول الإمارات، حتى ولو كانوا يحملون جوازات سفر أجنبية.
    واعتبر أنّ "هذا أمر مؤسف. لقد كنا في عملية التقرّب من الخليج التي تشكل منطقة تقف ضد النظام المتطرف في إيران. كنا في خضم حوار وهذا تطور سلبي".
    وأضاف انه "ليس من المفترض أن يذهب الإسرائيليون إلى دبي، إلا ان هذا سيؤثر على رجال الأعمال الذين يسافرون إلى هناك".
    وحسبما ذكرت صحيفة "السفير" اللبنانية في عددها الصادر اليوم الاربعاء، فأنه من المؤكد أن الحديث عن العواقب الاقتصادية لا يقل أهمية عن العواقب السياسية، حيث أشارت معطيات إسرائيلية إلى أن حجم التجارة مع دول عربية وإسلامية لا تقيم علاقات علنية مع إسرائيل يبلغ حاليا حوالي مليار ونصف مليار دولار.
    وقالت إن قسما كبيرا من هذه التجارة يتم عبر دبي، إما في التنسيق وإبرام الصفقات أو في مرور البضائع. وعدا ذلك فإن حوالي 8 في المئة من هذه التجارة يتم أصلا مع دبي.
    وبحسب المعطيات في إسرائيل فإن ميادين هذه التجارة متنوعة، وهي تشمل تخطيط المياه، والزراعة الحديثة، والاتصالات، والنقل البحري، وتجارة برامج الحاسوب، وإدارة الشركات، وإدارة الموارد البشرية.
    <td width=1>
    قتلة المبحوح

    وتؤمِن جهات في إسرائيل بأن جانبا من موقف حكومة دبي يعود إلى ضغوط مارستها عليها الحكومة الإيرانية التي تعتبر من بين أبرز المتضررين من تواجد إسرائيل في دبي.
    ولا يبدو أن الدول الأخرى تمنح إسرائيل استثناءات واسعة على هذا الصعيد. وبحسب صحيفة «دير شبيجل» الألمانية فإن وكالة الاستخبارات الألمانية BND أبلغت لجنة برلمانية بأن الموساد، كما يبدو، يقف خلف اغتيال المبحوح.
    وأشارت إلى أن النيابة العامة الألمانية شرعت بالتحقيق في تورط المواطن الألماني، حامل الجنسية المزدوجة، مايكل بودنهايمر في عملية الاغتيال، وما إذا كان قد عمل لمصلحة جهاز استخبارات أجنبي.
    وأعربت مصادر في وزارة الخارجية الإسرائيلية عن خشيتها من احتمال إقدام استراليا على اتخاذ عقوبات دبلوماسية بحق إسرائيل جراء تزايد القناعة بأن الموساد هو من استخدم جوازات استرالية في اغتيال المبحوح.
    وأشارت الصحف الإسرائيلية إلى أن استراليا التي كانت صديقاً حميماً لإسرائيل اتخذت للمرة الاولى في الأمم المتحدة موقفا مناوئا لها بامتناعها عن التصويت على القرار بشأن تقرير جولدستون، ولم تخف أن هذا بسبب قضية جوازات السفر.

    وتساءل حامي شيلو في صحيفة "إسرائيل اليوم" عما إذا كانت قضية جوازات السفر قد شكلت "نهاية لصداقة رائعة" مع أستراليا. واعتبر أن ألفا من الحكماء لا يمكنهم أن يصلحوا الضرر الذي ألحقه في هذا الشأن أحمق. وأشار إلى أن إسرائيل هدمت الصداقة الاسترالية بعدما خانتها.

    وتابع أنه "بعد سنوات من الدعم غير المشروط، يبدو جلياً الآن أنه في حال تبين أن إسرائيل زوّرت جوازات سفرهم، فإن الأستراليين يرون في ذلك نكرانا للجميل من الدرجة الأولى، وطعنة في الظهر، وخيانة للأخوة، وهو جرح لن يبرأ، على الأقل في المستقبل القريب".
    في سياق متصل، ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية ان القرار الذي اتخذته السلطات الاماراتية، بمنع دخول الاسرائيليين الى دبي، بدأ يقلق رجال الاعمال الإسرائيليين، الذي يعملون هناك بشكل وصفته بـ "غير صاخب".
    وبحسب تقرير القناة، "هناك رجال اعمال اسرائيليين يعملون من دون ضجيج في دبي، وعلى الرغم من قضية المبحوح، واصلوا العمل في هذا البلد حتى في الاسابيع الاخيرة، اذ يعمل الاسرائيليون في هذه الامارة (دبي) في مجال الزراعة والتجارة والحواسب والبنى التحتية".
    وأشارت القناة الى ان حجم التجارة الإسرائيلية مع دبي بلغ 8 بالمائة من اجمال تجارة "تل ابيب" مع الدول الاسلامية، وتحديدا تلك التي لا تقيم علاقات دبلوماسية معها، مؤكدة أن الحجم الكلي لهذه التجارة يصل الى 1.5 مليار دولار.

    وقالت ان الاسرائيليين يتخذون من دبي منطلق للتجارة مع الدول الاخرى، "الا ان كل ذلك قد يتغير مع اغتيال المبحوح.

    تصريحات خلفان
    <td width=1>
    ضاحي خلفان مدير شرطة دبي

    كان قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان قال أمس الثلاثاء إنه سيتم تشديد إجراءات المراقبة على الجوازات الغربية بعد اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح مؤكدا أن هذه الإجراءات لا تستهدف "اليهود"، وأكد مجددا أنه سيطلب من النائب العام في دبي إصدار مذكرات ملاحقة بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الموساد مائير داجان.
    وأضاف خلفان في تعليقات على تصريحات نسبت إليه حول تشديد الرقابة على اليهود الذين يريدون الدخول إلى دبي "نحترم كل إنسان وكل دين، مسيحي ويهودي وبوذي ومسلم، ولكن سنتأكد من كل الجوازات التي نشك فيها"، وقال "في السابق كان حاملو الجوازات الغربية يدخلون إلى دبي من دون تدقيق كبير إذ لم نفكر أن إسرائيل ستستبيح جوازات دول كبرى".
    واتهمت الشرطة 27 شخصا يحملون جوازات غربية بقتل المبحوح في عملية معقدة وإنما كشفت وسائل المراقبة المتطورة في الإمارة تفاصيلها.
    وجدد خلفان التأكيد على قناعته التامة بوقوف جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (موساد) خلف اغتيال المبحوح الذي عثر عليه جثة هامدة في أحد فنادق الإمارة في 20 يناير/ كانون الثاني، مشيرا إلى أن اثنين من الغربيين الذين تتهمهم دبي بالضلوع في اغتيال المبحوح غادرا إلى الولايات المتحدة عبر مدينة أوروبية وهما حامل الجواز البريطاني روي آلان كانون وحامل الجواز الأيرلندي إيفان دينينغز.
    وكان خلفان قال الاثنين إنه متأكد أن جميع المشتبه بهم في اغتيال القيادي في حركة حماس موجودون في إسرائيل مشيرا إلى ارتفاع عدد حملة الجوازات الغربية الذين تتهمهم الإمارة في هذه العملية إلى 27 شخصا.



    عمرو

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 18 ديسمبر 2018, 9:03 pm